حزب الله: عنتروني وما ردوني

قالوا: “حركة أمل وحزب الله ومن دار في فلكهم يطبقون على القرار اللبناني، ولا يسمحون أن يكون هناك موقف لهذا البلد إذا لم يتوافق تماماً مع فتاوى وأحلام ورغبات سماحة المرشد في إيران.

نقول: يا عنتر مين عنترك .. تعنترت واقطاب 14 اذار ومن لفهم عنتروني وما ردوني!

عن Lebaneseinisrael.com

شاهد أيضاً

مسيحيو الشرق…أيتام؟

توقع رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام ان الحديث عن مقتل المطرانين المخطوفين في حلب بولس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.