المذكرة التي شرّعت “جيش لبنان الحر” \ “الجنوبي” من قبل الدولة اللبنانية

مذكرة صادرة عن وزارة الدفاع مفادها تشكيل تجمع فرعي عسكري في قضاء بنت جبيل أسوة بتجمع القليعة.

باسم المنطق والعدالة أصدروا أحكاما بحق عناصر “جيش لبنان الجنوبي ” بتهمة العمالة…لكنهم نسيوا_ أو تناسوا بالأحرى _ أن هؤلاء “العملاء” هم الذين دافعوا عن الأرض والعرض ، عندما شكلّ الفلسطينيون حالة إلغائية للدولة في الجنوب، في ظل تواطؤ عربي، مع عصبية فئوية داخلية، وتجاهل دولي …

قامت الدولة اللبنانية بإرسال كتيبة من الجيش اللبناني إلى الجنوب، لكنها حوصرت بين نارين: إسرائيل والفلسطينيين، فتركتها “الدولة” لمصيرها، مكتفية بإرسال رواتبها بواسطة الصليب الأحمر، عبر إسرائيل !..” فكان ما كان من أمر نشوء “جيش لبنان الجنوبي”، بإمرة الرائد سعد حدّاد، الذاهب اصلاً بقرار من الحكومة وأمر من قيادة الجيش…”

وفيما يلي نص إحدى المذكرات التي أصدرتها قيادة الجيش ، موضوعها “إنشاء مركز تجمع فرعي في قضاء بنت جبيل” كالذي أنشأ في القليعة وبأمر من الدولة اللبنانية

(صورة عن النسخة الاصلية)

مذكرة صادرة عن وزارة الدفاع مفادها تشكيل تجمع فرعي عسكري في قضاء بنت جبيل أسوة بتجمع القليعة.

وزارة الدفاع الوطني

مذكرة خدمة

قيادة الجيش

الأركان العامة – الشعبة الأولى

رقم: 3860 / 1ت

تصنيف: 323-1

الموضوع إنشاء تجمع عسكري فرعي

المستند: م.خ رقم 589 /1ع/س تاريخ 22/3/1976

1- الوضع:

1-1- بعد انحلال القطع المتمركزة في الجنوب وتوزع العسكريين على قراهم أو اللجوء إلى أماكن آمنة ،التحق عدد من العسكريين بقضاء بنت جبيل أو ببعض القرى لأسباب أمنية .

2- القرار:-

2-1- ينشأ مركز تجمع فرعي في قضاء بنت جبيل .

الارتباط : يرتبط بتجمع القليعة

المكان: بلدة رميش

المسؤول: الرقيب الأول المغوار سمير الحاج يعاونه الرقيب الأول حنا الحاج .

العناصر : العسكريون الموجودون في قضاء بنت جبيل والاقضية المجاورة والذين لم يلتحقوا بمركز تجمع آخر.

– العسكريون الراغبون الالتحاق من مراكز أخرى.

2-2- تكلف مديرية الرقابة الإدارية بتسوية قضية الراتب والتغذية لهؤلاء العسكريين أسوة بتجمع القليعة.

3- التنفيذ:

يعمل بهذه المذكرة فور صدورها.

اليرزة في 14/ 8/1976

العماد حنا سعيد قائد الجيش

عن Lebaneseinisrael.com