شباط – اذار – نيسان

7 – 2 – 1998 : هجوم على موقع باتر – جزين والجنوبي يرد على مصادر النيران،احتجاجات لابناء جزين بغية ابعاد المتفجرات عن الطرق التي يسلكها المدنيون، و”جيش لبنان الجنوبي” يحذر حزب الله من الاستمرار في استهداف سكان المنطقة.

10 – 2 – 2000: إشتبكات عنيفة  في منطقة القطاع الغربي بين عناصر من حزب الله وجيش لبنان الجنوبي على إثر محاولة العناصر الغريبة التقدم باتجاه المنطقة وقد إستطاعت قوة من “جيش لبنان الجنوبي” من إفشال عملية تخريبية على طريق عام رميش – يارون، حيث تم اكتشاف ثمانية عبوات ناسفة، كان مواطنون مدنيون قد أبلغوا عن وجود أجسام غريبة موضوعة على جانبي الطريق المستعملة أصلا من قبل العامة. هذا وقد تم تفجير العبوات دون حصول أية اصابات ، بحيث اقتصرت الاضرار على الممتلكات

11 – 2 – 2000 :  أحبط “جيش لبنان الجنوبي”، محاولة تخريبية لعناصر “حزب الله” بإكتشافهم عبوات كانت موضوعة على طريق عام تل نحاس، فقامت وحدة من الهندسة بتفجيرها.

16 – 2 – 1996 : الجلسة الاولى التي حددها القضاء اللبناني لمحاكمة قائد “جيش لبنان الجنوبي” اللواء الركن أنطوان لحد

17 – 2 – 2000 : محاولة إستهداف فاشلة لقائد المنطقة الشرقية العقيد ( ن . أ)، على طريق موقع عين قنيا في قطاع حاصبيا

21- 2 – 1999 : هجوم فاشل على ثكنة جزين وجيش لبنان الجنوبي يكبد المهاجمين خسائر فادحة ويرد على مصادر الاعتداءات

23- 2 – 2000 : المنطقة الحدودية تتعرض لقصف همجي من قبل مرتزقة حزب الله

27 – 2 – 1996 : استشهاد البطل ” انطوان سلوم” من عناصر “جيش لبنان الجنوبي” اثر هجوم بالاسلحة الصاروخية على على طريق موقع “الجاموس” ,

– قائد “جيش لبنان الجنوبي” اللواء انطوان لحد يرحب باستجابة الامين العام ل”حزب الله” حسن نصرالله اقتراحاته التي طرحها مرارا في ما يتعلق بتبادل الاسرى والمفقودين والضحايا، مشترطا المساواة في العملية

24 _ 2_1998 : موقع مركبا التابع ل”جيش لبنان الجنوبي” لقصف مدفعي ادى الى اصابة عنصر بجروح طفيفة وعولج ميدانيا ةالجيش يرد على مصادر النيران
اذار

1 آذار 2000 : خمسة شهداء لجيش لبنان الجنوبي على اثر اشتبكات عنيفة مع عناصر مهاجمة لحزب الله قرب موقع عين قنيا وهم : مصطفى إسماعيل أبو حويله (شبعا)، منير علي دعيبس (شويا)، رامز فايز الشوفي (شبعا)، عفيف حمد الشوفي، وغسان فؤاد علود (عين قنيا)

– “حزب الله” يهاجم موقع طير حرفا بالاسلحة الصارورخية مما أدى الى اصابة 3 جنود من ابطال “جيش لبنان الجنوبي” وحامية الموقع ترد على مصادر النيران التي تستخدم الاحياء السكنية المدنية.

3 آذار 1997 : جرح عنصران من ابطال “جيش لبنان الجنوبي” اثر استهداف سيارتهم من قبل مجموعة تابعة لحزب الله بالاسلحة الصاروخية لدى مرورها على طريق حيداب ـ البرج،

4 آذار 2000 : هجوم صاروخي لحزب الله على قرى وبلدات المنطقة الحدودية، زرعت الرعب في نفوس المواطنين.

7 آذار 2000 : “حزب الله” يزرع عبوة ناسفة على طريق بلدة حولا التي يسلكها المواطنون المدنيون، وفوج الهندسة في “جيش لبنان الجنوبي ” يفجرها دون وقوع اصابات

7 آذار 1994 : استشهاد البطل “عبدالنبي بزي” الملقب بالجلبوط المسؤول الامني في “جيش لبنان الجنوبي” اثر استهداف موكبه من قبل حزب الله

11 آذار 1999 : محاولة فاشلة لحزب الله من النيل من حامية موقع ” كروم الارز” الذين تصدوا للمهاجمين ببسالة واجبروهم على الفرار

15 آذار 2000 : قصف المنطقة الحدودية بالصواريخ الايرانية والاضرار اقتصرت على الماديات

24 h`hv

1999- حزب الله يقصف المنطقة الحدودية بالصواريخ الايرانية التي سقطت على اكثر من بلدة آمنة، واثارت الرعب في صفوف المواطنين

1997 – استشهاد مسؤول جهاز امن”جيش لبنان الجنوبي”في العيشية البطل كميل نمر، اثر استهداف موكبه من قبل “حزب الله”

1995 – استهداف فاشل لسيارة احد قيادي جيش لبنان الجنوبي على طريق دير سريان

27 3 2000 : استشهاد المسؤول الامني في جيش لبنان الجنوبي البطل حسين شهلا اثر استهدفه من قبل حزب الله

1995 : “حزب الله” يدعي مهاجمته موكب مسؤول امني من “جيش لبنان الجنوبي” ويفجر عبوة ناسفة على طريق بيت ليف – قوزح مما أدى الى استشهاد المواطن المدني”حلمي مصطفى” وجرح اثنان من اصدقائه.

1994 : هجوم فاشل لحزب الله استهدف موقع طلوسة لجيش لبنان الجنوبي، تصدى له حامية الموقع واوقع خسائر فادحة في صفوف المهاجمين

28 3

2000 – هجوم صاروخي على موقع ” بيت ليف”  نفذته منظمة “حزب الله” ادى الى استشهاد عنصر من “جيش لبنان الجنوبي” هو البطل احمد نصرالله وجرح إثنين آخرين مما استدعى ردا على مصادر النيران .

1995 : هجمة صاروخية شنها “حزب الله” على القرى والبلدات الحدودية في القطاع الشرقي عطلت الحياة فيها وادت الى احداث اضرار مادية، و”جيش لبنان الجنوبي” يرد على  مصادر النيران.

 

نيسان 12

2000 – رجمات من صواريخ الكاتيوشا تستهدف قرى وبلدات المنطقة الحدودية بهمجية معهودة من “حزب الله”

2000 – اجتماع لسكان الحزام الامني في مرجعيون وتأكيد على البقاء بعد الانسحاب الاسرائيلي في تموز من العام نفسه وتشكيل “حراسة مدنية” مؤلفة من ابناء المنطقة لمؤازرة “جيش لبنان الجنوبي” في حماية المنطقة في حال عدم التوصل الى اتفاق يضمن مستقبلهم.

 

عن Lebaneseinisrael.com

شاهد أيضاً

لا قرار في ملف “جيش لبنان الجنوبي” لحل مشكلة السكن ولا أرقام صدق عليها

كثرت في الآونة الأخيرة الشائعات التي تتحدث عن قرارات من قبل الحكومة الإسرائيلية بتخصيص مبلغ …