ادخال الدولة الى الضاحية الجنوبية “فخ” و”مؤامرة”

هذا الحزب “المتأله” شيطان مسلح بكل ما للكلمة من معنى .

ها هو واكراما للاجندات الاقليمية وحفاظا على الانظمة الارهابية ، لجأ الى اسلوب العصابات مستهدفا  كل من ينطق بالحق والحرية، وعلى “عينك” يا دولة ويا شرعية .

و”ما السماح للدولة اللبنانية بالدخول دويلة “حزب الله” ما هي الا فخ ومؤامرة ومحاولة للتستير على مخطط اعمق واوسع ومشروع لا احد يعرف عواقبه الوخيمة على لبنان”. هذا الكلام، يعود الى مصدر امني لبناني متقاعد، حدثنا عن رؤيته الى خطوة حزب الله هذه المفاجئة نوعا ما بتوقيتها ومضونها.

ليضيف “اصبحت بعض الشخصيات السورية المعارضة للنظام الاسدي والمقيمة في لبنان تُلاحق بشكل مستمر  من قبل عناصر  حزب الله  بزي اسود  خصوصا في شارع الحمراء والبقاع “.

جنوبا وبعد مناشدة اهالي بلدة سجد المعنيين، لوضع حد لحزب الله من الاستيلاء على اراضيهم وتحويلها مواقع عسكرية، صدح صوت سكان بلدة النبطية المسيحيون ضحايا الانتهاكات والسلوكيات الارهابية التي يقوم بها عناصر حزب الله من سرقة اراضيهم وقطع ارزاقهم والمساس بكرامتهم  . ووصفوا افراد حزب الله المسلحين بالمتوحشين . “وناشد السكان المسيحيون البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي قبيل زيارته لجنوب لبنان التدخل لوقف تعديات حزب الله عليهم وخاصة توجيه اسلحته نحوهم”.

هذا ما يحصل وراء ساتر الاعلام وتبقى لاسا وترشيش مثال حي لسلوكيات الارهاب علنا..

 

تحرير : موقع اللبنانيون في اسرائيل

المصدر : وكالات وصحف لبنانية

 

 

 

عن Lebaneseinisrael.com

شاهد أيضاً

سفراء القضية في كريات شمونة و 23 أيار

لمناسبة الذكرى الـ 16 للخروج من أرض الوطن، أقامت الشبيبة اللبنانية في كريات شمونة محاضرة في …