هكذا يرى “الامركان” الطبقة السياسية اللبنانية

في تقرير دبلوماسي الى مراجع لبنانية عليا، يعكس نظرة اميركية الى الطبقة السياسية في لبنان، ان واشنطن لا ترى في لبنان طبقة سياسية استراتيجية تتعامل مع القضايا بذكاء وبرؤية واضحة وشاملة. بل ان القسم الاكبر من هذه الطبقة ينغمس في مصالحه الذاتية، فضلا عن كونه يمارس السياسة بنمط عشائري مناطقي ضيق.
وبحسب هذه النظرة الدبلوماسية الاميركية فان الطبقة السياسية المسيحية خصوصا لا تفرض واقعا واداء يستحقان الانتباه، عدا شخصية حزبية، سماها التقرير، ورأى انها تعرف ماذا تريد.. لكن ماضيها يثقل على حاضرها احيانا

عن Lebaneseinisrael.com

شاهد أيضاً

مسيحيو الشرق…أيتام؟

توقع رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام ان الحديث عن مقتل المطرانين المخطوفين في حلب بولس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.