هل يتذكر حزب الله تاريخ 18/5/2000؟

في 15/5/2000 تسلم الفوج 81 الموقع الاسرائيلي “روتم” القريب من الساحل البحري، ونهار الاربعاء الواقع في 18/5/2000، بدا نزوح الاهالي من القرى المقابلة لجبهة الفوج، وافيد ان المنطقة بدات تعج بمقاتلي حزب الله. على اثر ذلك بدات عناصر الفوج الاستعداد لصد أي هجوم محتمل، فاخلي بعض المراكز المتقدمة في منطقة البياضة مع قفلها من الخارج وابقاء عدد قليل من الجنود متحصنين داخل هذه المواقع، ومع تغيير موقع المدفعية وانتشار الكمائن.

 

جرى هذا قبل منتصف ليل الاربعاء الواقع فيه 17/5/2000. وعند الساعة 2:30 من صباح الخميس 18/5/2000، بدأ حزب الله القصف المدفعي والصاروخي على كل منطقة الفوج 81، فوصلت القذائف الى داخل الاراضي الاسرائيلية لجهة قرية جردي.

 

كان القصف كثيفا جدا، مع محاولة التسلل، خصوصا باتجاه مواقع البياضة، من دون ان يتمكن افراد حزب الله من احتلال أي موقع. دامت المعركة والقصف المتواصل مدة 45 دقيقة، اطلق حزب الله خلالها حوالي الف قذيفة مدفعية وصاروخية، كما رد هذا الفوج بقصف 800 قذيفة. كانت النتيجة جريحا واحدا من الجنوبي، بسبب الاجراءات الاحتياطية التي اتخذت .

وجاءت معظم رمايات حزب الله على مواقع فارغة من الجنود، وقد سقط من عناصره 47 قتيلا وعشرات الجرحى، بحسب معلومات قوات الطوارىء الدولية، اذ انها ساهمت بمساعدة حزب الله في نقل القتلى والجرحى من ارض المعركة الى المستشفيات في الداخل.

 

الواقع ان جنود هذا الفوج قاتلوا بشجاعة وثبتوا في مواقعهم، وكانت معنوياتهم بعد المعركة ومعنويات المدنيين مرتفعة، اثر هذه النتيجة الايجابية .

بعد مدة جاء قائد اللواء الاسرائيلي ليسال مندهشا قائد اللواء الغربي للجيش الجنوبي لماذا اتخذتم قرار القتال بهذه الشراسة ولم تتخذوا هذا القرار قبل سنة واكثر ؟

عن Lebaneseinisrael.com

شاهد أيضاً

ليتذكر التاريخ – القيادة الايرانية تأمر حزب الله والمصلحة اللبنانية الوطنية تأمر جيش لبنان الجنوبي

قال الشيخ نعيم قاسم نائب الأمين العام لمنظمة حزب الله بتاريخ 16 نيسان 2007 القناة …