اثنا عشر شمعة في لندن على نية ” المبعدين اللبنانيين في اسرائيل”

إلتقى وفد من المبعدين الجنوبيين في لندن النائب البطريكي العام المطران سمير مظلوم، بتاريخ 25 ايار 2012، عارضا ملف عناصر جيش لبنان الجنوبي وعائلاتهم المنفيين في اسرائيل ودول المنفى.

وطالب اعضاء الوفد بضرورة ايجاد حلا لهذا الملف يرفع الظلم واللاعادلة التي تطال الالاف من الوطنيين المغيبين قسرا عن الوطن الام .

من جهته أكد سيادة المطران على دعم هذه القضية، شارحا الخطوات التي اتخذتها الكنيسة لنصرتها، مبديا اسفه لعدم تجاوب السلطات السياسية اللبنانية في هذا المجال، مؤكدا على استمرار عمل الكنيسة في مطالبتها بالعودة الكريمة لجميع المبعدين لان ” أحب أبناء الكنيسة على قلبها ابنائها المضطهدين”

هذا وترأس المطران مظلوم قداس عيد العنصرة الأحد بتاريخ 28 ايار 2012 بحيث رفعت الذبيحة الإلهية على نية ” المبعدين”، ليتزين بالعلم اللبناني محاطا ب-12 شمعة تمثل سنوات التهجير القسري لابناء الجنوب عن ارضهم وأهلهم.

كما رفعت لوحة تمثل صورة لأبناء المبعدين وكلمة للمطران بولس صياح (مطران الأرض المقدسة)، كتب عليها ” دفعوا فاتورة باهظة فكفى!”

 

عن Lebaneseinisrael.com

شاهد أيضاً

ملف اللبنانيون في إسرائيل داخل أروقة السياسيين … فهل يطالعونا بمصير جديد مفبرك؟

كشفت معلومات جنوبية ان ملف المبعدين الى اسرائيل تحرك من جديد لكن معالجته تتم بعيدا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.