إسرائيل بالعربية : الغارة الاسرائيلية في سوريا نسفت اولى محاولات مرحلة “الخطر الارهابي الاقليمي”.

Lebaneseinisrael.com- لا شك في أن محور الشر بات يعاني انفصاما في الشخصية تجعله يقول الشيء ونقيضه.

فمذ اندلاع الاحداث في سوريا بين قوات النظام البعثي وجماعات مسلحة، تلونت الساحة السورية بالوان المجازر والدماء والتشريد والدمار، غزّتها تداخل المصالح الاقليمية والدولية، لتشهد تدخلا فعليا وميدانيا قويا من قبل منظمة حزب الله الارهابية وسيدتها ايران حفاظا على انبوب الاوكسيجين _اي الاسد_ للمخطط “الشراني”.

ولم تغب اسرائيل عن التدخل خصوصا  العسكري بعد مدة من الترقب، لتضرب ضربتها بعد ثلة من التحذيرات وجههتها الى المعنين فيما يتعلق بنقل السلاح المتطور الى حزب الله المجرم، الامر الذي يجعل مواطنيها في مرمى ارهابه ساعة ما يشاء.

اغارت اسرائيل على قافلة كانت متجهة الى لبنان امام صمت العالم ازاء هذه التجاوزات التي من شانها تغيير مجرى الامور في المنطقة من اسوأ الى اكثر سوءا .

في ما يلي مقال منقول عن موقع “اسرئيل بالعربية” يتضمن كاريكاتورا يحاكي “عهر” حزب الله واعوانه فيما يتعلق بالتدخل في الشأن السوري المتردي.

محور ممانعة الصدق والحقيقة

عن Lebaneseinisrael.com

شاهد أيضاً

ادانة اولمرت بالرشوة

الْمحكمةُ الْمركزية في تل ابيب، نطقتْ بالحُكمِ في قضيةِ مشروع هولي لاند الْمعماريّ، لتُقفلَ، بذلك، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.