مسيحيو الشرق…أيتام؟

توقع رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام ان الحديث عن مقتل المطرانين المخطوفين في حلب بولس يازجي ويوحنا ابراهيم هو فرضيات غير مؤكدة.

واشار الى استمرار متابعة هذا الملف، الذي لم يصل الى نتيجة محددة، لان اي جهة لم تعلن مسؤوليتها عن عملية الخطف، مشككا في الوقت نفسه بصدقية المخابرات الموجودة في سوريا من تركية وغربية، التي تقول انها لا تعرف مصير المطرانين، محملا اياها المسؤولية عن حياة المطرانين.

ولفت الى ان كل ما يحدث اليوم يدل على ان المسيحيين في الشرق ايتام وعليهم اعادة نظر شاملة في اوضاعهم.(الصياد)

 

عن Lebaneseinisrael.com

شاهد أيضاً

حزب الله: عنتروني وما ردوني

قالوا: “حركة أمل وحزب الله ومن دار في فلكهم يطبقون على القرار اللبناني، ولا يسمحون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.