التجمع اللبناني الحر : خطة عمل قدمت الى بكركي فيما يتعلق بملف اللبنانيين في اسرائيل

عقد التجمّع اللبناني الحر ، اللبنانيون الأحرار جلسته الشهرية الدورية ( شهر تشرين الأول) بحضور جميع أعضاء المكتب السياسي وناقش أمورًا وطنية مدرجة على جدول الأعمال ، وفي نهاية الإجتماع صدر عن منسقية الإعلام البيان الآتي نصه :

• أثار المجتمعون الإهتمام الدولي غير المسبوق بالملف السوري ، خصوصًا لجهة محاربة الأقليات في المنطقة ويعتبر المجتمعون أنّ المجتمع الدولي أثار وسط ضجّة إعلامية وضع المسيحيين في الشرق . وثمّن المجتمعون الجهود التي تقوم بها أكثر من جهة لبنانية فاعلة لتحييد المسيحيين عن الصراع القائم في سورية ويأملون من المجتمع الدولي فصل قضية المسيحيين في الشرق والقضية اللبنانية عن الموضوع السوري ، والعمل على حماية المسيحيين ولبنان من التداعيات المدمّرة . وقد تقدّم المجتمعون بخطة عملانية الى الصرح البطريركي في بكركي أخذت بعين الإعتبار مسألتين حسّاسيّتين وهما مستقبل الكيان اللبناني وما إذا كان سيُحافظ على حدوده القائمة والمعترف بها دوليًا أم أنّ كيانًا مختلفًا سينبثق في ضوء ما ستؤول اليه الاوضاع في سورية مستقبلا ، وأي سورية ستبقى ووفق أي نظام وأي تركيبة سياسية ووظيفة إقليمية . والمسألة الثانية التي أثارتها خطة العمل هي وظيفة لبنان ، وهل سيبقى نموذجًا ومساحة لتلاقي الأديان وحوار الحضارات ؟ أمْ سيُضحّى به وبالصيغة للعودة الى حكم الزعران ؟!!! إنّ التجمع اللبناني الحر / اللبنانيون الأحرار/ قدّم خطة متكاملة ترتكز على إعلان بعبدا وتطبيق سياسة النأي بالنفس علميًا وفعليًا وإنسحاب ميليشيا حزب الله الإرهابية من علمية القتال اللاشرعي في سورية ، وإنسحاب جماعة الحريري من الأزمة السورية ، ومعالجة قضية النازحين عبر إستحداث مخيمات لهم على الحدود السورية الآمنة وترحيلهم عن لبنان تحت إشراف الأمم المتحدة ورعايتها وحتى حمايتها ، على أنْ يُساهم لبنان بتأمين خطوط الإمداد لإيصال المساعدات الغذائية والطبيّة . ويُلفت المجتمعون الى ما يَجري في كواليس الأمم المتحدة من مفاوضات مباشرة وغير مباشرة بين أكثر من طرف وعلى سبيل المثال خطوط التواصل والإتصال بين كل من طهران وواشنطن من جهة ، وطهران والرياض من جهة أخرى ، وإنّ أي مناخ إيجابي قد ينتج عن هذه المفاوضات قد يُريح الداخل اللبناني ، إلاّ أنه على القوى المسيحية المستقلة الإنتباه الى هذا الأمر وفرض نفسها في هذه المعادلة وحجز مكان لائق لها على طاولة القرار ، كي لا تأتي التسوية على حساب الوجود المسيحي ولا حاجة لنا للتذكير بالأمر الواقع القائم حاليا والذي يتجسّد بحالتين متخاصمتين مُرتهنتين لكل من إيران والسعودية تتمثلان بميشال عون وسمير جعجع ، وإنْ بقيا مسيطرين على الارض فالتسوية ستكون حتما على حساب المسيحيين ، وهل يتحمّل المسيحيون بعد اليوم تسويات مّذلة كإتفاقية القاهرة التي تسببّتْ بحرب دامية دفع ثمنها شعبنا غاليا ؟؟؟ وهل تناسينا وثيقة الطائف التي حجّمتْ الدور المسيحي وأرهقته ؟!!! الهمّة همّة بكركي والغيارى على لبنان وعلى المسيحيين .

• يأسف المجتمعون للمعلومات التي تتداولها وسائل الإعلام عن تقدّم ما حصل في الموضوع الحكومي ، علمًا أن موقفيْ مجموعتي 14 و 8 آذار لا تزال على حالها ولم يُسجّل أي تغيير ملموس فيها . ويأسف المجتمعون لردّ ميليشيا حزب الله الإرهابية الذي جاء على طرح صيغة حكومة ثلاث ثمانات ، وإعتبرت هذه الميليشيا الإرهابية أنّ هذه الصيغة لن تمّرْ وإنها تفضّل أن تتمثل الكتل النيابية وفقًا لأحجامها داخل المجلس النيابي ، ويعتبر المجتمعون أنّ هذا الرّد غير مقبول دستوريًا لأنّ المجلس النيابي أصبح في حالة تمديد قسرية وليس في حالة إعتيادية كي يتمسّك كل طرف بنتائج تمثيلية حصل عليها في إنتخابات العام 2009، والتي إنتهى مفعولها دستوريًا وقانونيًا . والمؤسف أنّ ميليشيا حزب الله الإرهابية تتمسّك ايضًا بالثلث المعطّلْ وتمارسه دون وجه حق وأكبر مثال على ذلك إجبار مجلس الوزراء عام 2008، على التراجع عن مقرراته التي إتخذها في 5 أيار من ذلك العام والمرتبطة بشبكة إتصالاتها الغير شرعية ، وصولا الى قرار التشكيلات العسكرية وغيرها من القضايا ما يَدّلْ في وضوح على أنّ هذه الميليشيا الإرهابية قادرة على التعطيل متى شاءتْ . إنّ التجمّع اللبناني الحر / اللبنانيون الأحرار يُلفت نظر القيمين على الشأن السياسي اللبناني الى هذه الأنواع اللادستورية التي تُمارسها ميليشيا حزب الله آملةّ منها أن تتحركْ وفقًا للأصول الديموقراطية والقانونية وفقًا لما تنص عليه القوانين الدولية لإيقاف هذه الميليشيا عند حدّها والعمل على حلّها كي لا تقضي على الكيان اللبناني .

 

 

• إستعرض المجتمعون الإستحقاقات الداهمة ومنها إستحقاق رئاسة الجمهورية ، ويرجحّون عدم حصولها في موعدها ، إلا إذا حصل التوافق الدولي والإقليمي والعربي حول مسألتين أساسيّتين وهما : الحرب في سورية والملف النووي الإيراني . وإستخلص المجتمعون من سياق ما يجري أنه لا يُبشّر بالخير بل هناك مزيد من التشتّتْ والدمار ، وإستنادًا على ذلك يمكن الوصول الى شهر أيّار أي موعد إنتهاء ولاية رئيس الجمهورية من دون حصول إنتخابات رئاسية ، وبات معلومًا أنّ إنتخاب رئيس للجمهورية في لبنان وللأسف يحتاج الى إتفاق شامل بين جميع القوى والكتل لأنّ المطلوب لعقد جلسة الإنتخاب حضور ثلثي مجلس النوّاب والمؤسف أنّ هذا المجلس يوالي الخارج ويعمل لمصلحته أكثر من تأمين مصالح لبنان وشعبه ومؤسساته الشرعية . ويعتبر المجتمعون أنّ الوضع في لبنان على أبواب أزمة جديدة ستستغّلها ميليشيا حزب الله الإرهابية لفرض هيمنتها على البلاد لأنها الطرف الأقوى حاليًا وبإستطاعتها فعل أي شيء دون محاسبتها ، أعان الله لبنان وشعبه ومؤسساته لحل كل هذه الإشكاليات والإستحقاقات .

• إستمع المجتمعون الى عضو التجمع اللبناني الحر ، المُكلّف إثارة موضوع المبعدين إلى إسرائيل حيث أطلعهم على الجهود التي يقوم بها في لبنان وفي أروقة الأمم المتحدة في المكتب السّامي لحقوق الإنسان لحلحلة هذه القضية المُحقّة ولإيجاد حل عادل لها في أقرب فرصة متاحة ، وقد أطلع عضو التجمع اللبناني الحر المجتمعين على خطة العمل التي قُدّمتْ في البطريركية المارونية وقد إستلمها النائب البطريركي العام سيادة المطران بولس الصيّاح آملاً في إيجاد صيغة ملائمة لبلورتها وطرحها على المعنيين . وقد شدّد المجتمعون على ضرورة إقفال هذا الملف بطريقة حاسمة وجازمة وإنهاء حالة التشرّد الذي يعيشها أبنائنا في إسرائيل لأنهم دفعوا الثمن باهظًا ولم يعد بإستطاعتهم التحمّل بعد .

عن Lebaneseinisrael.com

شاهد أيضاً

ملف اللبنانيون في إسرائيل داخل أروقة السياسيين … فهل يطالعونا بمصير جديد مفبرك؟

كشفت معلومات جنوبية ان ملف المبعدين الى اسرائيل تحرك من جديد لكن معالجته تتم بعيدا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.