هل بدأ الحسم العسكري في سوريا؟

the-madness-of-the-syria-proxy-war-in-one-chartيبدو ان سوريا دخلت مرحلة الحسم الميداني، فالمواجهات مستعرة على جبهات استراتيجية مختلفة؛

فيما معارك القلمون تنتظر الحسم في يبرود، تتجه الانظار الى دوما في الغوطة الشرقية التي تستعد الى عملية عسكرية من قبل القوات النظامية، فرضتها استيلاء تنظيمات إسلامية على بلدة عدرا المتاخمة.

 

ويبدو ان معارك “كسر العظم” التي تدور في الميدان السوري مقتصرة على قوات النظام وعناصر إسلامية متشددة على علاقة بالقاعدة في ظل غياب قسري للجيش الحر والتي أفادت الانباء عن هروب رئيس اركانه سليم إدريس الى الدوحة،بعد أن استولى مقاتلون متطرفون على مواقع “الجيش الحر” في شمال البلاد على ما أفادت صحيفة “وول ستريت جورنال” نقلا عن مسؤولين أمريكيين،لامر الذي نفاه المتحدث باسم هيئة أركان الجيش السوري الحر لؤي المقداد في حديث للمؤسسة اللبنانية للارسال.

 

الشق السياسي من الازمة يسير في خطى متوازية مع الميداني من حيث التعقيد وانعدام رؤية الحل،فقد

اعلن مصدر في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أن ممثلي الائتلاف سيتخذون قرارا بشأن مواعيد زيارة موسكو بعد اللقاء الثلاثي المزمع عقده في العشرين من الشهر الحالي بين ممثلي عن روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة لبحث التحضيرات لعقد مؤتمر “جنيف 2″.

هذا ودعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف المعارضة السورية إلى تبني موقف شجاع والقدوم إلى جنيف للمشاركة في مؤتمر “جنيف 2″ حول سورية، معربا عن قلقه من تداعيات تشرذمها ورغم الجهود الحثيثة لانجاح عقد هذا المؤتمر يستبعد الغرب ولا سيما فرنسا ان يحقق مؤتمر جنيف اثنين المرتقب نتائج سريعة على صعيد حل الازمة.

عن Lebaneseinisrael.com

شاهد أيضاً

اللغز السابقة في تاريخ الطيران

وأخيرا حل اللغز… بخيوط مأساوية تراجيدية فبعد أسبوعين من البحث وعرض النظريات المتضاربة حول تفسير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.