تركيا – اسرائيل … تجدد العلاقات

imagesإن حالة الاحتضار التي طبعت العلاقات الإسرائيلية – التركية في السنوات الأخيرة، بدأت تتلاشى، ليبدو الامل في إصلاحها ممكنا في المستقبل المنظور.

التفاؤل هذا، أساسه تسريبات نقلتها وسائل اعلام تركية، مفادها ان القدس وإسطنبول على وشك التوقيع على اتفاق تسوية، بموجبه تقدم الأولى على دفع تعويضات بقيمة واحد وعشرين مليون دولار تعويضاً عن الاتراك، الذين قضوا في احداث سفينة مرمرة التي كانت متوجهة الى غزة في الفين وعشرة، وبالتالي سيتم إعادة فتح السفارات بين الدولتين وإمكانية قيام رئيس الحكومة التركي رجب طيب اردوغان بزيارة الى إسرائيل، فيما ذهبت بعض الصحف التركية الى القول إن إسرائيل، بموجب هذا الاتفاق، وافقت على رفع الطوق عن غزة.

 

مصادر سياسية إسرائيلية، نفت تفاصيل هذه الانباء، ليؤكد وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو لوكالة “فرانس برس” اليوم، إن الهوة التي تفصل بين تركيا وإسرائيل تقلصت كثيرا.

كاشفا عن تحقق تقدم كبير لكن ما زال يتعين على الطرفين ان يلتقيا مرة اخرى للتوصل الى اتفاق نهائي

 

وتاتي هذه الانباء بعد مرور عام على الاعتذار الشفوي الذي قدمه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الى نظيره التركي اثر زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما للمنطقة

تحسن العلاقات بين القدس وإسطنبول تفرضها مصالح استراتيجية متعددة جمعت الدولتين تاريخيا، ليبقى السؤال ماذا سيترتب إقليميا على عودة الدفء إلى التحالف التقليدي بين تركيا وإسرائيل؟

 

 

 

 

عن Lebaneseinisrael.com

شاهد أيضاً

15 سنة بقلم الشاكوش

المقالة مكتوبة باللغة اللبنانيي خمستعشر سنة مرقوا من يوم يللي تركنا بلادنا. خمستعشر سنة مرقوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.